بعيداً عن السياسة، عن صخبها ووحولها، يتجه قلبنا إلى الأشرفية الجريحة، إلى الحي المصاب والعائلات المنكوبة، وبعد مؤاساتنا لأبناء مدينتنا لا بدّ لنا أن نقف إلى جانبهم بالفعل كما بالقول، حان وقت إعادة البناء، والإثبات أن قلبنا لا يزال نابضاً بالحياة على رغم هول الفاجعة،

إنطلاقاً من هنا أتوجه إلى كافة الهيئات الإقتصادية، إلى التجار والصناعيين والمصارف لكي تتضامن مع أهل الأشرفية وتساهم في إعادة الإعمار ومساندة العائلات المصابة

فأمام هذه المصيبة تظهر أهمية تضامن المجتمع مع بعضه البعض لتخطي الأزمات وترسيخ ثقافة الحياة والتطور والتطلع إلى مستقبل مدينتنا الخالدة.

هاغوب ترزيان

عضو بلدية بيروت

 

 

Categories: Uncategorized

Leave a Reply