إلى أصدقائي الكرام كل التحية و الاحترام و التقدير
لن اتحدث بالسياسة اليوم كون السياسة و المؤتمنيين عليها “حدث و لا حرج”.
قبل اربعة اعوام قام مجلس البلدي لمدينة بيروت بزيارة ميدانية في منطقة الاشرفية عموما و الكرم الزيتون خصوصا للاطلاع على حاجات المنطقة، و احد المواقع الذي عيناه كان في كرم الزيتون و هو: درج كي لا اقول شبه درج المعروف بالدرج الشناعة في حي يقطنه اناس اقل ما يقال عنهم طيبين، حين ذاك و بعد الصدمة لحال هذا الدرج بالذات اقر مجلس البلدي لمدينة بيروت في جلسة من جلاسته ،تأهيل و ترميم هذا الدرج و بعد طول المعانات يتم اليوم تأهيل و ترميم هذا الدرج دون التمنن لاحد.
علما كان يتم الوعد بترميم هذا الدرج خلال حوالي ٧٠ سنة كلما اتى موعد استحقاق انتخابي او ما شابه ،
هذا هو حق المواطن كما اكرره دائما كونه هو من يدفع تكليف الضريبي للبلدية.
الصور تتكلم بحد ذاتها اول اربعة صور وضع المزر للدرج للسنوات السبعين ما قبل اليوم.
شكرا لكل من شجعني و ثابر معي لانهاء هذا الملف و الشكر الكبير و الاساسي الى مجلس بلدية بيروت زملائي فردا فردا لاقرار هذاالمشروع شكرا ايضا لرائيس المجلس لادراج هذا البند دون تردد على جدول اعمال الجلسة.
و الى محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب، ادارة بلدية بيروت و مصلحة الهندسة شكر خاص مني كمواطن لبناني اولا و كعضو مجلس بلدي لمدينة بيروت ثانيا، لاهتمامهم الدؤوب لهذا المشروع الملح.
و الى الجندي المجهول نزولا عن رغبته لعدم تسميته انت اخ و اب للفقير شكرا شكرا.
و جدير الذكر بأن كل الأدراج في مدينة بيروت تؤهل في هذه الأثناء.
Categories: Uncategorized

Leave a Reply